مدونة LUMIX
مدونة LUMIX

| قصة تطوير G100

3 : تحقيق جودة الصوت باستخدام الميكروفون المحسَّن بصفة خاصة لمدوني الفيديو

 التاريخ: 2021.01.21

مرحبًا بك. اسمي تسوتسومي، وأنا قائد مشروع LUMIX G100.

G100 هو موديل جديد موجه للأشخاص الذين يطلق عليهم مدوِّنو الفيديو. سعيًا لمعرفة احتياجات عملائنا الجدد، قمنا أولاً بزيارة مدوِّني الفيديو والمبدعين حول العالم وأجرينا مقابلات معهم مباشرة.

ووجدنا أن أكثر الطلبات انتشارًا بينهم هي "صغر حجم جسم الكاميرا وخفة وزنها" و"جودة الصوت العالية". في مدونات الفيديو، يعد صوت المتكلم والصوت البيئي المحيط به الذي ينقل جو الموقع أمرين مهمين، ولكننا تلقينا أيضًا احتياجات متضاربة مثل "عدم القدرة على نقل الموضوع بوضوح من خلال أداء ميكروفون الكاميرا"، وأنه "في حالة تركيب الميكروفون الخارجي، يصير من الصعب تصوير مدونة فيديو لأن حجمه ضخم جدًا".

ومن أجل زيادة تحسين أداء الفيديو، تبذل LUMIX جهودًا لتحسين جودة الصوت عما كانت عليه سابقًا. وفي هذا الإطار، تشاورت مع السيد كاسوغاي، مصمم الصوتيات لدينا، حول ما إذا كان بإمكاننا "تسجيل أصوات عالية الجودة تضاهي أداء الميكروفون الخارجي ولكن بميكروفون مدمج في الكاميرا". وبدأنا في تطوير هذا "الميكروفون الجديد القابل لضبط اتجاهه".

3 : تحقيق جودة الصوت باستخدام الميكروفون المحسَّن بصفة خاصة لمدوني الفيديو

مرحبًا بك. اسمي كاسوغاي، وأنا المسؤول عن التصميم الصوتي بالموديل G100.

كان التحدي الأول في التطوير هو "موضع الميكروفون". يعد تحديد موضع الميكروفون بشكل صحيح أمرًا مهمًا لتحقيق أقصى قدر من جودة الأداء الصوتي. على أنه لم تكن لدينا مساحة كافية لتحديد موضع الميكروفون بحرية في الموديل G100، والذي يحتوي على فلاش مضمَّن في جسمه صغير الحجم.

من هنا التفت انتباهنا إلى تقنية OZO Audio. وOZO Audio عبارة عن تقنية لمعالجة الكلام من Nokia، المعروفة في جميع أنحاء العالم بهواتفها الجوَّالة. ومن ميزات هذه التقنية أنها يمكن أن تتوافق مع أي موضع يوجد به الميكروفون. وعلاوة على ذلك، فإنه من خلال التحكم بحرية في الاتجاه الذي تتلقى منه الصوت لتسجيله، يمكنك تسجيل أصوات الموقع المستهدف. تناسب هذه الميزة تصوير مدونات الفيديو بشكل كبير، وهذه في حد ذاتها هي الفكرة وراء موديل G100. وقد اقتنعنا بأنها يمكن أن تحل المشاكل التي يواجهها العديد من المدونين. لذا بدأنا في التفكير في إدراج هذه التقنية في التصميم.

في الكاميرات الرقمية القياسية، يتم التقاط الأصوات من الجهتين اليمنى واليسرى بميكروفونين، لكن تم تجهيز الموديل G100 بثلاثة ميكروفونات لتمكينه من التقاط الأصوات من الجهات الأمامية والخلفية واليسرى واليمنى. وبإضافة تقنية OZO Audio إلى هذا، أصبح من الممكن التحكم بحرية في اتجاه تلقي الصوت بزاوية 360 درجة.

التعرُّف على وجهك — 
تسجيل الصوت فائق الجودة.

الميكروفون الداخلي مزوَّد بتقنية OZO Audio من Nokia. بفضل ميزة التعرف على الوجه، يتم ضبط نطاق التسجيل والاتجاه تلقائيًا للحصول على صوت رائع بدون ميكروفون خارجي.

التعرُّف على وجهك —  تسجيل الصوت فائق الجودة.

بعد ذلك، أصبحت المشكلة هي "كيفية حث العملاء على استخدامه". وفَّر الميكروفون الثلاثي وتقنية OZO Audio تحكمًا أكثر مرونة في تلقي الصوت لتسجيله، ولكن سهولة الاستخدام مسألة مهمة أيضًا.

لذلك بدأنا بوضع افتراضات لمشاهد استخدام المدونين، وأضفنا العديد من الإعدادات المسبقة. هذه الإعدادات هي: "محيطي" و"أمامي" و"سردي". كما عملنا على تطوير إعداد "التعقب" من أجل تسجيل صوت المتحدث تسجيلاً واضحًا، وكذلك الإعداد "تلقائي" للتبديل تلقائيًا بين "التعقب" و"المحيطي" اعتمادًا على الموضوع. كانت هذه أول تقنية في العالم يتم تحقيقها من خلال الجمع بين تقنية التعرف على الوجه التي تم تطويرها على مدار سنوات عديدة وLUMIX.

ومع ذلك، وجدنا عند التجربة أن هناك حالات أدى فيها أداء التعقب العالي إلى خلق شعور بعدم الراحة. على سبيل المثال، تم تبديل الوضع عندما استدار الشخص المتحدث للحظة واحدة، مما أدى إلى تغيير الصوت. لذلك، ابتكرنا خوارزمية لتحقيق التوازن بين الأداء والسمع الطبيعي، وقمنا بتنفيذ اختبارات ميدانية في بيئات مختلفة. ومن خلال تكرار الضبط، تمكنَّا من الوصول إلى طريقة طبيعية للسمع بأقل إزعاج.

3 : تحقيق جودة الصوت باستخدام الميكروفون المحسَّن بصفة خاصة لمدوني الفيديو

ومن خلال السعي لتحقيق "الصوت الجيد" وفقًا لتعريف المستخدم له، قمنا بإعداد خمسة أوضاع لتلقي الصوت لتسجيله بالموديل G100. وأرى أنه يمكن تجربة هذه التأثيرات في مواقف مختلفة.

وأرجو أن تختبر بنفسك "متعة استبدال الميكروفون" بنفس الطريقة التي تستبدل بها العدسة.

قصة تطوير G100